أهمية جزيرة مكوار كموطن لتوالد السلاحف

نوفمبر 21, 2017
425
Category: الطبيعة

تعتبر الشواطئ الرملية الممتدة على الجانب الشرقي لجزيرة مكوار موطناً هاماً لتوالد السلاحف، وهي أهمية اقليمية بل وعالمية. تعتبر كل أنواع السلاحف البحرية مهددة عالمياً ومصنفة على لائحة “اتفاقية التجارة الدولية في أنواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض CITES”. وإقراراً بوضعية المحافظة عليها فقد نص قانون الصيد ومصائد الأسماك السوداني على أن السلاحف وبيض السلاحف أنواع محمية بالقانون. وتوجد بالمحمية السلاحف الخضراء (Chelonia mydas)والسلاحف صقرية المنقار (Eretmochelys imbricata). وتعتبر المحمية كذلك موطناً لتوالد العديد من أنواع السلاحف الأخرى مثل السلاحف ضخمة الرأس المسماة (Caretta caretta) خاصة حول الجزر الصغيرة. كذلك تعتبر الشواطئ الشرقية لجزيرة مكوار من أهم مواطن توالد الزواحف بمنطقة البحر الأحمر بأكملها. غير أن هذه الأهمية لم تكتشف إلا مؤخراً أثناء مسوحات أجريت في العام 2001. إن أهمية هذا الشاطئ ما هي إلا واحدة فقط من المعالم والمظاهر الخاصة العديدة التي توضح القيمة الكبيرة لعملية الحماية القائمة بهذه المنطقة. على الرغم من أن السلاحف لا تصطاد في السودان إل أنها قد تقع بصورة غير مقصودة، داخل شباك الصيادين، كما أن البيض قد يجمع أحياناً للاستهلاك البشري. هنالك حاجة الآن للمزيد من العمل لتحسين مستوى حماية هذه الشواطئ ولإعداد برامج للبحوث والرصد والمراقبة.

ذات صلة

ديسمبر 21, 2017

Both Green Turtles (Chelonia mydas) and Hawksbill turtles (Eretmochelys imbricata) are common throughout the park. Green turtles are particularly widespread....

Read More
نوفمبر 21, 2017

Both Green Turtles (Chelonia mydas) and Hawksbill turtles (Eretmochelys imbricata) are common throughout the park. Green turtles are particularly widespread....

Read More
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
Facebook
Facebook
YouTube
Instagram