• محمية دنقناب الطبيعية بجزيرة مكوار

    يقع موقع المحمية القومية في خليج دونقناب وجزيرة مكوارعلى بعد 125 كلم شمالي بورتسودان. ويشتمل الموقع على نظام بالغ التنوع من الشعب المرجانية والمانجروف وقيعان البحار العشبية والشواطئ والجزر المرجانية. يوفر المواقع بيئة طبيعية للعديد من أنواع المخلوقات البحرية المدارية النادرة والأكثر تنوعاً، بما في ذلك الطيور البحرية والثديات البحرية والأسماك وأسماك القرش والسلاحف والشفانين البحرية إضافة إلى عدد هائل من أنواع بقر البحر. يحتوي الموقع على العديد من الظواهر الرئيسية، بما في ذلك المداخل الساحلية عند خور ويس وخور شناب وشبه جزيرة روايا إضافة إلى خليج دونقناب الضخم ذو المياه الضحلة وجزيرة مكوار، أكبر الجزر السودانية على البحر الأحمر بجانب العديد من الجزر الصغيرة غير المأهولة. هنالك درجة عالية من التنوع الأحيائي والبيئات البحرية داخل المحمية، بما في ذلك تنوع هائل من الشعب المرجانية والخلجان والنباتات البحرية والقنوات البحرية والشواطئ الرملية والصخرية. وتعتبر المحمية كذلك موطناً للعديد من الأنواع المهددة بالإنقراض، بما في ذلك أسماك القرش وأعداد ضخمة من الشفانين البحرية والحيتان.

    اقرا المزيد

    هل تعلم؟

    أن إسم دونقناب مشتقة من الكلمة المحلية باللغة البجاوية لسمكة "دقونق" وهي نوع من الأسماك المهددة بالانقراض عالمياً توجد بهذه المحمية

    Know

      الأصناف

    • أسماك القرش
    • السلاحف
    • بقر البحر
    • الطيور
    • أسماك أخرى

    أسماك القرش

    تعتبر أعداد أسماك القرش على السواحل السودانية ذات أهمية اقليمية بالغة. وتوجد العديد من أسماك القرش في المياه السودانية، بما فيها قرش الشعب المرجانية الرمادي Carcharhinus amblyrhynchos والقرش الحريري C. falciformis والقرش الفضي C. albimarginatus وقرش رأس المطرقة Sphyrna spp. والقرش الحاصد Alopias spp.والقرش النمر Galeocerdo cuvier وقرش الشعب المرجانية الأسود C. melanopterus وقرش الشعب المرجانية الأبيض Trianodon obesus. وهنالك مجموعة من أسماك قرش الحوت Rhincodon typus المهددة بالانقراض على مستوى العالم والمصنفة "مهددة بالخطر" على قائمة الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة المهددة IUCN

    اقرا المزيد

    السلاحف

    تحتوي كل سواحل خليج دونقوناب ومحمية جزيرة مكوار على مأوى للسلاحف يعتبر من أهم مآوى السلاحف في كل البحر الأحمر وربما في العالم. وتعتبر السلحفاة الخضراء ((Chelonia mydas والسلحفاة الصقرية (Eretmochelys imbricata والسلحفاة ذات الرأس الضخم (Caretta caretta) من أكثر السلاحف الموجودة بالمحمية. وأوضحت المسوحات التي أجريت العام 2001 أن تزواج السلاحف يتم في شواطئ معظم الجزر، وأن الشواطئ الرملية الممتدة على الجانب الشرقي من جزيرة مكوتر لم تكن معروفة من قبل على أنها موقع تزاوج لهذه السلاحف إلا أنه الآن أصبحت موقعاً له أهميته الاقليمية بل والعالمية أيضاً.

    اقرا المزيد

    بقر البحر

    أبقار البحر من الأنواع المهددة على نطاق العالم ويعتبر البحر الأحمر والخليج العربي موطنان للمتبقي من أبقار البحر التي تعيش بصحة جيدة في منطقة غرب المحيط الهندي. بقر البحر حيوان مسالم وخجول. توجد أبقار البحر عادة في المياه الدافئة الضحلة على الشواطئ قريبة من قيعان البحار العشبية حيث تأكل العشب مصدراً أساسياً لغذائها. وفي نطاق محمية خليج دونقناب وجزيرة مكوار شوهدت معظم هذه الأسماك بخليج دونقناب ولكنها شوهدت لاحقاً حول جزيرة مكوار وحول منطقة شيك (شيخ) أوكود.

    اقرا المزيد

    الطيور

    منح وضع "منطقة طيور هامة" لخليج دونقوناب ومحمية جزيرة مكوار نظراً لوجود نوعين من الطيور لهما أهمية بالغة صنفا من قبل الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة المهددة IUCN كنوعين "قريبين من التهديد بالانقراض"، وهما الصقر الأسود (Falco concolor) والنورس الأبيض (Larus leucophthalmus). وهنالك أنواع أخرى من النوارس ذات الألوان المختلفة. وقد منح وضع "منطقة طيور هامة" بسبب وجود كميات كبيرة من طيور الصقر الأسود والنورس الأبيض. ولايوجد طائر الزقزاق (Dromas ardeola) إلا في البحر الأحمر وشرق إفريقيا. وتعتبر كل جزر المنطقة، من أكبرها إلى أصغرها، مكان لتوالد نوع واحد على الأقل من هذه الطيور.

    اقرا المزيد

    أسماك أخرى

    هنالك درجة عالية جداً من التنوع في مجموعات الأسماك بخليج دونقناب وجزيرة مكوار. وهنالك اختلاف بين مكونات هذه المجموعات السمكية داخل الخليج وخارجه، وهو ترتيب ينعكس بذات الصورة على تشكيل الشعب المرجانية. فالأسماك داخل الخليج تحمل خصائص أسماك جنوب البحر الأحمر (إريتريا واليمن) بينما الأسماك خارجه تحمل خصائص أسماك شمال البحر الأحمر. وهذا يزيد درجة تنوع الأنواع الموجودة وهو سبب آخر لأهمية المحمية من حيث التنوع والحفاظ عليه.

    اقرا المزيد

    مساكن طبيعية

    هنالك ثلاث مناطق رئيسية لأشجار المنغروف بمحمية خليج دونقناب وجزيرة مكوار، وهي: الطرف الشمالي لجزيرة راوايا، والطرف الجنوبي لجزيرة مكوار، والساحل الرئيسي عند مرسى انكفال إضافة إلى أشجار متفرقة صغيرة الحجم هنا وهناك. تتكون كل أشجار المنغروف من فصيلة Avicennia marina وهي جميعها في حالة جيدة رغم أن بعضها قد تم قطعه للوقود وتأثر بعض آخر برعي الجمال.

    اقرا المزيد

    هنالك العديد من الجزر غير المأهولة حول خليج دونقناب، أكبرها هي جزيرة مكوار. وأغلب هذه الجزر إما رمال منخفضة جداً أو أعلى قليلا منها، وهي الصفة الغالبة على لطبيعة المنطقة الوسطى للبحر الأحمر. وهنالك شواطئ صخرية وأخرى رملية منقطة على طول مساحة المحمية. وتعتبر الشواطئ الرملية حول الجزر ذات أهمية خاصة كمواقع لتزاوج السلاحف.

    اقرا المزيد

    تعتبر الظروف الطبيعية في منطقة البحر الأحمر الوسطى مثالية لنمو الشعب المرجانية. يوجد حتى الآن بالمياه السودانية على البحر الأحمر ما مجموعه 291 نوعاً من الشعب المرجانية، وهو التنوع الأعلى المسجل حتى الآن على مستوى العالم.

    اقرا المزيد

    قيعان الأعشاب البحرية عبارة عن حشائش بحرية ذات تأقلم خاص تنتشر عبر سائر أنحاء محمية خليج دونقناب وجزيرة مكوار. هنالك ثمان أنواع مسجلة منها، هي Syringodium isoetofolium, Halophila stipulacea, H. ovalis, Halodule uninervis, Enhalus aceroides, Cymodeocea rotundata, Thallasodendron ciliatum and Thalassia hemprichii. لهذه الأعشاب البحرية أهميتها الوطنية والاقليمية على حد سواء، ولا سيما كغذاء أساسي لمجموعات أبقار البحر المهددة بالانقراض الموجودة بهذه المنطقة.

    اقرا المزيد

    انشطة يمكن ان تفعلها!

    Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
    Facebook
    Facebook
    YouTube
    Instagram